Menu

سيار جيلي

التكنولوجيا

التصميم

About Us

البحث والتطوير

عند القول “صناعة سيارات راقية للجميع” فهذا يعني سيارات عالية الجودة والقيمة ذات تكنولوجيا متقدمة. وللقيام بذلك، جعلت “جيلي” الإنجازات المستقلة والمبدعة ودمج المعرفة العالمية محوراً أساسياً في استراتيجية التطوير لديها. فقد أنشأت المجموعة شبكة بحوث وتطوير عالمية مع أربعة مراكز بحوث وتطوير تقع في غوتنبرغ وهانغزو ونينغبو وكوفنتري وتستخدم أكثر من 10 آلاف موظف بتركيز على العلوم والتكنولوجيا. وأثمرت جهود “جيلي” والتزامها بالبحوث والتطوير 14 ألف براءة اختراع واعتبار الشركة “واحدة من العلامات العشر الأولى في الصين للملكية الفكرية والإبداع المستقل”. ويشكّل الإبداع والتحسين المستمران جزءاً من ثقافة “جيلي”. ولا يقتصر الإبداع على مراكز البحوث والتطوير لدى العلامة، فمن كبار أعضاء الإدارة إلى العمال اليدويين في أرض المصنع، الكل مسؤول عن تحسين نوعية المنتجات وعملية الإنتاج المخصصة لها.

أسس التطوير لدى شركة “جيلي أوتو”

منصة عمومية

من خلال التوجّه نحو منصات وهندسات عمومية تراكبية قابلة للتوسيع يصبح بالإمكان تطوير تقنيات جديدة بشكل أسرع وبكلفة أكثر فعالية، مما يمنح الجميع الفرصة للاستمتاع بقيادة سيارة راقية.

السلامة أولاً

تعتبر حماية الحياة وضمانها الهاجس الأول لدى “جيلي”. ويشكّل وضع السلامة في طليعة الأولويات جوهر علامة “جيلي”. وتأكيداً على التزامنا بالسلامة كان هدفنا الأساسي أن نصنع السيارة الأكثر أماناً ليس للسائق والركاب فحسب بل للمشاة أيضاً. ومن أجل تحقيق هذا الهدف جعلنا تكنولوجيا السلامة واحداً من أسس التطوير الأربعة لدينا.

تنويع مصادر الطاقة

على العالم أن يحدّ من إصدار الانبعاثات والمحافظة على الطاقة والحرص على التنمية المستدامة. ومن البديهي أن يعني ذلك أن السيارات بحاجة إلى استعمال مصدر طاقة جديد. وترى “جيلي” أن السيارات العاملة بطاقة جديدة هي مستقبل قطاع السيارات وقد استثمرت بكثافة في تطوير سيارات تعتمد مصادر طاقة جديدة.

السيارة الذكية

تماماً كما أصبح الأشخاص أكثر اتصالاً من خلال التطورات التي شهدتها التكنولوجيا، أصبحت السيارات بدورها أكثر اتصالاً. وتتوجه صناعة السيارات نحو السيارات المتصلة الذكية التي تفهم إشارات السير. ومن هذا المنطلق، أولت “جيلي” أهمية كبيرة لمجال ذكاء السيارات.